Arabic Corner

* KEINDAHAN ADALAH KEINDAHAN BUDI PEKERTI, KEBAIKAN ADALAH KEBAIKAN TINGKAH LAKU DAN KEELOKAN ADALAH KEELOKAN AKAL FIKIRAN

الأحد، 17 محرم، 1431 هـ

أهمية اللغة العربية




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

اللغة فكر ناطق، والتفكير لغة صامتة. واللغة هي معجزة الفكر الكبرى.
إن للغة قيمة جوهرية كبرى في حياة كل أمة فإنها الأداة التي تحمل الأفكار، وتنقل المفاهيم فتقيم بذلك روابط الاتصال بين أبناء الأمة الواحدة ، وبها يتم التقارب والتشابه والانسجام بينهم. إن القوالب اللغوية التي توضع فيها الأفكار، والصور الكلامية التي تصاغ فيها المشاعر والعواطف لا تنفصل مطلقاً عن مضمونها الفكري والعاطفي .


أهمية اللغة العربية :

اللغة - عند العرب - معجزة الله الكبرى في كتابه المجيد .
لقد حمل العرب الإسلام إلى العالم، وحملوا معه لغة القرآن العربية واستعربت شعوب غرب آسيا وشمال إفريقية بالإسلام فتركت لغاتها الأولى وآثرت لغة القرآن، أي أن حبهم للإسلام هو الذي عربهم، فهجروا ديناً إلى دين، وتركوا لغة إلى أخرى .

لقد شارك الأعاجم الذين دخلوا الإسلام في عبء شرح قواعد العربية وآدابها للآخرين فكانوا علماء النحو والصرف والبلاغة بفنونها الثلاثة : المعاني ، والبيان ، والبديع .
وقد غبر دهر طويل كانت اللغة العربية هي اللغة الحضارية الأولى في العالم .

واللغة العربية أقدم اللغات التي ما زالت تتمتع بخصائصها من ألفاظ وتراكيب وصرف ونحو وأدب وخيال، مع الاستطاعة في التعبير عن مدارك العلم المختلفة. ونظراً لتمام القاموس العربي وكمال الصرف والنحو فإنها تعد أمّ مجموعة من اللغات تعرف باللغات الأعرابية أي التي نشأت في شبه جزيرة العرب ، أو العربيات من حميرية وبابلية وآرامية وعبرية وحبشية، أو الساميات في الاصطلاح الغربي وهو مصطلح عنصري يعود إلى أبناء نوح الثلاثة : سام وحام ويافث. فكيف ينشأ ثلاثة أخوة في بيت واحد ويتكلمون ثلاث لغات ؟

إن اللغة العربية أداة التعارف بين ملايين البشر المنتشرين في آفاق الأرض، وهي ثابتة في أصولها وجذورها، متجددة بفضل ميزاتها وخصائصها .

إن الأمة العربية أمة بيان، والعمل فيها مقترن بالتعبير والقول، فللغة في حياتها شأن كبير وقيمة أعظم من قيمتها في حياة أي أمة من الأمم. إن اللغة العربية هي الأداة التي نقلت الثقافة العربية عبر القرون، وعن طريقها وبوساطتها اتصلت الأجيال العربية جيلاً بعد جيل في عصور طويلة، وهي التي حملت الإسلام وما انبثق عنه من حضارات وثقافات، وبها توحد العرب قديماً وبها يتوحدون اليوم ويؤلفون في هذا العالم رقعة من الأرض تتحدث بلسان واحد وتصوغ أفكارها وقوانينها وعواطفها في لغة واحدة على تنائي الديار واختلاف الأقطار وتعدد الدول. واللغة العربية هي أداة الاتصال ونقطة الالتقاء بين العرب وشعوب كثيرة في هذه الأرض أخذت عن العرب جزءاً كبيراً من ثقافتهم واشتركت معهم - قبل أن تكون ( الأونيسكو ) والمؤسسات الدولية - في الكثير من مفاهيمهم وأفكارهم ومثلهم، وجعلت الكتاب العربي المبين ركناً أساسياً من ثقافتها، وعنصراً جوهرياً في تربيتها الفكرية والخلقية .

إن الجانب اللغوي جانب أساسي من جوانب حياتنا، واللغة مقوم من أهم مقومات حياتنا وكياننا، وهي الحاملة لثقافتنا ورسالتنا والرابط الموحد بيننا والمكون لبنية تفكيرنا، والصلة بين أجيالنا، والصلة كذلك بيننا وبين كثير من الأمم .

إن اللغة من أفضل السبل لمعرفة شخصية أمتنا وخصائصها، وهي الأداة التي سجلت منذ أبعد العهود أفكارنا وأحاسيسنا. وهي البيئة الفكرية التي نعيش فيها، وحلقة الوصل التي تربط الماضي بالحاضر بالمستقبل. إنها تمثل خصائص الأمة، وقد كانت عبر التاريخ مسايرة لشخصية الأمة العربية، تقوى إذا قويت، وتضعف إذا ضعفت .

لقد غدت العربية لغة تحمل رسالة إنسانية بمفاهيمها وأفكارها، واستطاعت أن تكون لغة حضارة إنسانية واسعة اشتركت فيها أمم شتى كان العرب نواتها الأساسية والموجهين لسفينتها، اعتبروها جميعاً لغة حضارتهم وثقافتهم فاستطاعت أن تكون لغة العلم والسياسة والتجارة والعمل والتشريع والفلسفة والمنطق والتصوف والأدب والفن .

واللغة من الأمة أساس وحدتها، ومرآة حضارتها، ولغة قرآنها الذي تبوأ الذروة فكان مظهر إعجاز لغتها القومية .

إن القرآن بالنسبة إلى العرب جميعاً كتاب لبست فيه لغتهم ثوب الإعجاز، وهو كتاب يشد إلى لغتهم مئات الملايين من أجناس وأقوام يقدسون لغة العرب، ويفخرون بأن يكون لهم منها نصيب .
وأورد هنا بعض الأقوال لبعض العلماء الأجانب قبل العرب في أهمية اللغة العربية . يقول الفرنسي إرنست رينان : (( اللغة العربية بدأت فجأة على غاية الكمال، وهذا أغرب ما وقع في تاريخ البشر، فليس لها طفولة ولا شيخوخة((

ويقول الألماني فريتاغ : (( اللغة العربية أغنى لغات العالم ((.

ويقول وليم ورك : (( إن للعربية ليناً ومرونةً يمكنانها من التكيف وفقاً لمقتضيات العصر. ((

ويقول الدكتور عبد الوهاب عزام : (( العربية لغة كاملة محببة عجيبة، تكاد تصور ألفاظها مشاهد الطبيعة، وتمثل كلماتها خطرات النفوس، وتكاد تتجلى معانيها في أجراس الألفاظ، كأنما كلماتها خطوات الضمير ونبضات القلوب ونبرات الحياة . ((

ويقول مصطفى صادق الرافعي : (( إنما القرآن جنسية لغوية تجمع أطراف النسبة إلى العربية، فلا يزال أهله مستعربين به، متميزين بهذه الجنسية حقيقةً أو حكماً((

ويقول الدكتور طه حسين : (( إن المثقفين العرب الذين لم يتقنوا لغتهم ليسوا ناقصي الثقافة فحسب، بل في رجولتهم نقص كبير ومهين أيضاً((

المؤلف / الأستاذ الدكتـور فرحـان السـليـم

الجمعة، 15 محرم، 1431 هـ

أجمل البنات لكل البنات


د. هند عبد الله تكتب: أجمل البنات لكل البنات
* من أرض مكة المكرمة *

نصائح لكل الجميلات
 - النوم مبكرًا وأخذ قسط كاف من النوم هو أحد أدوات التجميل المهمة التي لا غنى لبشرتك ولا لعينيك عنها.

-  عدم الإكثار من شرب المنبهات، وعدم الإكثار من استخدام الصابون إذا كانت بشرتك من النوع الجاف شيء مهم بالنسبة لك مع غسل الوجه بالصابون عدة مرات للبشرة الدهنية.

 - عدم فرك أو عصر البثور والحبوب التي تظهر في الوجه من أهم أساليب المحافظة على الوجه من الآثار الدائمة التي تظهر بعد ذلك مع معالجتها مبكرًا لتجنب ظهور آثار دائمة بالوجه.

 - الاهتمام بالنظافة الشخصية والاستخدام اليومي من أهم خطوات التجميل.

 - استخدام المواد الواقية من الشمس، وخاصةً لذوي البشرة الفاتحة من الأشياء المهمة.

 - حماية الجلد الجاف بالزيوت أو الكريمات المرطبة تكفيكِ أضرارًا أكبر من الجفاف كالالتهابات والحكة.

 - يجب استخدام القفازات الواقية عند استعمال المنظفات الكيماوية خاصةً مادة الكلور؛ لأنها ضارة جدًا بالجلد.

 - لا تستخدمي الصابون لغسيل شعرك؛ لأنه يحتوي على الصودا الكاوية التي تهيج الجلد.
يجب تخفيف الشامبو بالماء عند وضعه على الشعر.

 - حمامات الزيت مفيدة جدًّا للشعر؛ وذلك بوضع الزيت بغزارة على الشعر لمدة ساعة ثم يغسل بالشامبو.

 - يجب ألا يمشط الشعر بعد غسله مباشرةً؛ لأن الشعر المبلل يكون ضعيفًا ومعرضًا للتقصف، اتركيه حتى يجف قليلاً ثم قومي بتمشيطه.

 - يجب الامتناع تمامًا عن إزالة الجلد حول الأظافر؛ لأنه يحميكِ من الميكروبات؛ ولأن إزالته في صالونات التجميل باستخدام أدوات الغير تعرضك للإصابة بالعدوى الخطيرة مثل: الإيدز، والتهاب الكبد الوبائي وغيرهما.

 - استخدام المانيكير دائمًا يفقد أظافرك لمعانها، ويمنع وصول الماء إليها، وبذلك لا يكون وضوءك صحيحًا.

أصدقاؤك:  زيت الزيتون لشعرك، وزيت اللوز لوجهك، والجليسرين لقدمك ويدك مع الليمون مع مراعاة عدم التعرض للشمس في وجود أية كريمات أو زيوت على البشرة عدا كريمات الوقاية من الشمس؛ لأن العطور الموجودة بالكريمات تعرضك للإصابة بالبقع الداكنة مع الشمس.

 - أكثري من الحسنات فقد أخبرنا رسولنا صلى الله عليه وسلم أن الحسنة تزيدك جمالاً فقال: "إن للحسنة ضياء في الوجه، ونورًا في القلب، وسعة في الرزق، وقوة في البدن، ومحبة في قلوب الخلق".

 - ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام تزيد جسمك رشاقة ووجهك نضارة وبدنك نشاطًا.

 - عدم الإفراط في الطعام خاصة النشويات والدهون والسكريات يحمي جسمك من البدانة.

وصفة نبوية للصحة والجمال:
إنه دقيق الشَّعِير الذي يقي من الاكتئاب لاحتوائه على ملح البوتاسيوم وفيتامين ب وهما عنصران مهمان لمحاربة الاكتئاب، كما أنه يُنَشِّط إفرازات الكبد التي تهضم الطعام، ويخلص الجسم من السموم فيزيدك كل ذلك جمالاً.

وتُحَضَّر التلبينة بإضافة ملعقة من دقيق الشعير المطحون إلى نصف كوب من الماء، ويغلي قليلاً حتى ينضج ثم يضاف اللبن ويحلى، وموعد شربه وقت الضحى.

كوني أجمل من الحور العين:
وأخيرًا إليك هدية ووصفة أكيدة المفعول تزيد جمالك بل تعطيك جمالاً أبديًّا، عن أم سلمة أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى: ﴿وَحُورٌ عِينٌ (22) (الواقعة) قال: "حور بيض عين ضخام العيون" قلت: أخبرني عن قوله تعالى: ﴿كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ (23) (الواقعة) قال: "صفاء الذر الذي في الأصداف الذي لم تمسه الأيدي" قلت: أخبرني عن قوله: ﴿فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ (70) (الرحمن) قال: "خيرات الأخلاق حسان الوجوه" قلت: أخبرني عن قوله: ﴿كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ (49) قال: "رقتهن كرقة الجلد الذي رأيت في داخل البيضة مما يلي القشر" قلت: يا رسول الله نساء الدنيا أفضل أم الحور العين؟ قال : "بل نساء الدنيا أفضل من الحور العين كفضل الظهار على البطانة" قلت يا رسول الله وبم ذلك؟ قال: "بصلاتهن وصيامهن وعبادتهن الله عزَّ وجلَّ ألبس الله وجوهن النور، وأجسادهن الحرير بيض الألوان خضر الثياب صفر الحلي مجامرهن مباخرهن الدر وأمشاطهن الذهب، يقلن نحن الخالدات فلا نموت أبدًا، ونحن الناعمات فلا نبأس أبدًا، ونحن المقيمات فلا نظعن أبدًا، لا نكبر في السن ألا ونحن الراضيات فلا نسخط أبدًا، طوبى لمن كنا له وكان لنا - " الطبراني.